:أخبار هامةحوار مع فخامة رئيس الجمهورية اللبنانية العماد ميشال عون تجريه وكالة سبوتنيك الروسية المهندس خميس لوزير الزراعة اللبناني: تعزيز التعاون في ميادين النقل وتسهيل مرور المنتجات عبر المنافذ الحدودية نصري خوري لـ "الجمهورية": هناك وعد بإيجاد حل لموضوع الترانزيت وتكلفته العالية خاصة بالنسبة للمزارعين

حوار مع فخامة رئيس الجمهورية اللبنانية العماد ميشال عون تجريه وكالة سبوتنيك الروسية

 

قبيل زيارته إلى موسكو بتاريخ 2019/3/25

 

 

وقد أجاب فخامة الرئيس اللبناني عن العلاقات مع سوريا وموضوعي إعادة الإعمار وملف النازحين:

 

عن بروز مصطلح جديد حول "التطبيع" مع سوريا،
ومدى استعداد الرئيس عون للقيام بزيارة إلى هناك إذا ما تطلبت المصلحة اللبنانية لعودة النازحين برغم الخلافات القائمة،
أوضح رئيس الجمهورية:

إننا في لبنان "مطبعون" للعلاقات مع سوريا التي تتميز بوجود سفراء في كلي البلدين، وهي ليست بمقطوعة. إن لبنان بلد مجاور لسوريا ويجمعهما العديد من القضايا المشتركة التي سنبحث بالتأكيد في حلها. وإذا تطلب الأمر زيارة فسيتم ذلك، أما إذا لم يتطلبها، فبإمكان السفراء والوزراء والمجلس الأعلى القائم بين البلدين البحث بالقضايا ذات الصلة حيث أن زيارة الرؤساء تتطلب وضعا خاصا ولا تكون بغرض السياحة.

 

 

وحول المشاركة اللبنانية في إعادة إعمار سوريا والدور الروسي في ذلك: 

أكد رئيس الجمهورية أن باستطاعة لبنان المشاركة، وفيه العديد من الشركات اللبنانية التي تتولى الإعمار. كما باستطاعته المساهمة من الناحية الجغرافية من خلال مرفأي بيروت وطرابلس. فبإمكان الأخير أن يغذي منطقة حمص وحماه وغيرها، فيما باستطاعة مرفأ بيروت تغذية المنطقتين الوسطى والجنوبية. وبذلك بإمكان لبنان نقل مواد البناء والإعمار إلى سوريا. وإننا نخطط لإنشاء سكة حديد ساحلية حيث أن هناك مدخلين لسوريا أحدهما في الشمال في حمص، والثاني باتجاه دمشق من البقاع. وهذه الخطة تستلزم بعض الوقت، والإعمار في سوريا لن يتم على المدى القصير.