:أخبار هامةالمجلس الأعلى السوري اللبناني الأمانة العامة عقد اجتماع للجنة الأمنية المشتركة في قسم الأمن العسكري في النبك بدعوة من الأمانة العامّة للمجلس الأعلى السوري اللبناني. اجتماع للجنة السورية – اللبنانية المشتركة للمعابر الحدودية وذلك في 2021/7/13 اجتماع ضم ستة وزراء وأمين عام المجلس الأعلى السوري اللبناني لتقييم العلاقات المشتركة بين لبنان وسوريا

عقد اجتماع للجنة الأمنية المشتركة في قسم الأمن العسكري في النبك بدعوة من الأمانة العامّة للمجلس الأعلى السوري اللبناني.


بناءً على الشكوى المقدّمة من الجانب اللبناني حول عمليات استصلاح أراضي حدودية متداخلة بين لبنان وسوريامن قبل مواطنين سوريين في منطقة "غرب عقبة - وادي مرطبيا عند الحدودية الشرقية المتداخلة في رأس بعلبك"، عقد اجتماع للجنة الأمنية المشتركة في قسم الأمن العسكري في النبك بموجب دعوة من قبل الأمانة العامّة للمجلس الأعلى السوري اللبناني.
 
وكانت أكّدت اللجنة المشتركة على موضوع عدم استصلاح الأراضي على جانبي الحدود السورية اللبنانية أو القيام بأعمال من شأنها تغيير طبيعة الأراضي في العقارات المتداخلة والمتنازع علي ملكيتها وذلك انطلاقاً ممّا ورد في البند رقم ( ٢) من نصّ البيان الختامي للقمة السورية اللبنانية المنعقدة في دمشق في العام 2008.
 
كذلك تمّ التأكيد على قرارها السابق بتاريخ 25/8/2007 حول عدم استصلاح أراضي على جانبي الحدود السورية البنانية ما لم يكن بحوزة صاحب العلاقة ما يثبت ملكيته للأرض المراد استصلاحها وعدم المساس بالمشاع (أراضي أملاك الدولة) في الجانبين السوري واللبناني، إضافة لمعالجة الجيش اللبناني ما قام به بعض المواطنين السوريين القاطنين في منطقة عرسال اللبنانية استصلاح الأراضي المذكورة وهو موضوع الشكوى من إزالة التعديات ومعالجة الأمر بكافة جوانبه.
 
أيضاً أكّدت على قرارات سابقة لها في هذا الخصوص تعمل على تسهيل دخول و خروج المزارعين والفلاحين من وإلى أراضيهم من الجانبين على جانبي الحدود السورية اللبنانية و ذلك بموجب بطاقة ممهورة من الجهات المعنية المختصة في البلدين.
 
كما تمّ الإتفاق على التواصل والاتصال بين أعضاء اللجنة الأمنية العسكرية لمزيد من التعاون والتنسيق لحلّ أيّ إشكال طارئ قد يحصل وذلك عبر مكتبي التعاون والتنسيق في الجانبين السوري و اللبناني.
 
من جهة أخرى، حضر الاجتماع كلّ من مدير العلاقات العامّة للأمانة العامّة للمجلس الأعلى السوري اللبناني أحمد الحاج حسن وضباط وعسكريين من الجيشين السوري واللبناني.